• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • برعاية سابك .. تعليم ينبع يدشن مشروع بيوت الخبرة في مجال الرياضيات أضيف بواسطة: الاعلام التربوي بنين | بتاريخ 2016-02-26 الموافق 17-05-1437

    دشن دير تعليم ينبع محمد عبدالله العقيبي في قاعة الاجتماعات أمس مشروع بيوت الخبرة في مجال الرياضيات تحت مسمى (أندية الخوارزمي) ، برعاية من شركة "سابك" ، ويهدف المشروع الذي سينفذ في 6 مدارس إلى خلق بيئات تعلم محفزة على تحقيق مستويات جودة عالية في تعلم الرياضيات ، وتحسين المستوى العلمي والأدائي لمعلمي الرياضيات ، ورفع المستوى التحصيلي لطلاب المحافظة في مادة الرياضيات ، وتعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية للإسهام في دعم بيئات التعلم علميا وتقنيا . وكان ذلك بحضور المساعد للشؤون التعليمية ـ بنين ـ سليم بن عبيان العطوي ومدير الإشراف التربوي طارق بن حامد خلاف وأعضاء فريق العمل من مشرفي شعبة الرياضيات وقادة المدارس والشركاء .

     وشكر " العقيبي " في البداية شركة سابك على رعايتها ودعمها لهذا المشروع والذي تؤكد من خلاله " أنها ليست مجرد شركة تنتج مواداً بتروكيماوية وتستثمر مواردها فحسب ، بل هي مؤسسة وطنية شامخة مؤمنة بدورها في المجتمع " .. مضيفا أن هذا المشروع المتكامل يأتي في سياق المجالات الستة لتوجهات الإدارة المستقبلية نحو تطوير الأداء وتجويد المخرجات والتي من ضمنها "تطوير تعلم الرياضيات والعلوم" ، وسعيا لمواكبة التطور المتسارع في جميع المناهج الدراسية وما حظيت به مناهج الرياضيات من تطوير خاص بالاستعانة ببيوت خبرة عالمية متخصصة .. مشيرا إلى أن تعليم ينبع تبنى تطوير تعلم الرياضيات كمادة أساسية في تطوير المواد الدراسية الأخرى من خلال خلق بيئات حاضنة لهذا التطوير سعيا منها لبناء مجتمع مبدع في المجالات العلمية قادر على بناء المعرفة واستثمارها ..

     وقُدم خلال التدشين عرضا مرئيا من شعبة الرياضيات عن البرنامج تضمن أهداف البرنامج ومراحله ، حيث سينفذ على سبع مراحل خلال سنتين ونصف، في ست مدارس ( 1834 طالبا ) ، تناولت المراحل الثلاث الأولى تشكيل وترسيخ فرق العمل والمدارس المنفذة للمشروع وتهيئة قيادة ومعلمي المدارس المستهدفة وإعداد الخطط اللازمة للتنفيذ داخل المدرسة , فيما ركزت المراحل الأخرى على توظيف التقنية في الرياضيات من خلال المواقع و البرامج الحاسوبية الداعمة لتعلم الرياضيات ، وتنويع التعلم والمشاريع العلاجية ، ومشروع الخطوط الخمسة للبراعة الرياضية والمشاريع الإثرائية ، وتنتهي بالتقويم الختامي والتغذية الراجعة.

     ثم عرضت النتائج المتوقعة للبرنامج من أبرزها وجود مراكز علمية جاذبة مخصصة لتعلم الرياضيات يستفيد المعلمين والطلاب منها ، وسيكون لها أثر كبير ومباشر عليهم من حيث التحسن النوعي في المستوى العلمي والأدائي للمعلمين ، ومستوى الطلاب التحصيلي ، بالإضافة إلى إثراء الميدان التربوي بالتقنية في مجال الرياضيات ، و تطبيق منحى التعلم النشط .


     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع