• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • تعليم ينبع يطلق النسخة الثانية لـ ملتقى قيادات الصف الثاني أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-04-04 الموافق 25-06-1437


    افتتح مساعد مدير تعليم ينبع للشؤون التعليمية سليم بن عبيان العطوي النسخة الثانية من فعاليات الملتقى الثاني لبرنامج إعداد الصف الثاني من القيادات بمنطقة المدينة المنورة باستضافة من إدارة التعليم بمحافظة ينبع وبرعاية شركة سابك ضمن الشراكة المجتمعية وبحضور عدد من القيادات التربوية في فندق دانات بارك بحضور أكثر من (٩٠) تربوياً وتربوية من إدارات تعليم منطقة المدينة , ويستمر لمدة ثلاثة أيام .

    وأوضح ” العطوي ” أهمية التطوير سواء على مستوى المدرسة أو على مستوى إدارات التعليم ، ودور القيادات التربوية في ذلك التعليم ينظر إلينا لتطوير العملية التعليمية ؛ متطلعا إلى تحول هذه البرامج إلى ممارسات فعلية في الميدان.

    وبدأت أولى أيام الملتقى بورشة بعنوان (الإدارة الاحترافية والتخطيط الاستراتيجي) للمدرب سعيد بن عثمان العامودي تطرق خلالها للتخطيط الاستراتيجي مفهومة وإطاره الإرشادي ومراحله المختلفة ، مستشهدا بالإطار العام للخطة الاستراتيجية (٢٠٠٥ـ2010) لجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ورؤيتها نحو جامعة عالمية بحلول ٢٠١٠م ورسالتها في تخريج كوادر علمية مؤهلة تلبي متطلبات وحاجات سوق العمل وقادرة على المنافسة محلياً وإقليمياً ودولياً وتهيئة البيئة الجامعية لاستقطاب أعداد متزايدة من الطلبة العرب والأجانب ومواكبة المستجدات العلمية والتكنولوجية وتعزيز دور البحث العلمي والتطوير في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة والمستدامة.

    وتطرقت الورشة الثانية في الملتقى لإدارة الوقت وضغوط العمل وتحدث في مجملها المدرب عبدالكريم برناوي إلى مفاهيم إدارة الوقت وأنه لا يعني زيادة عدد ساعته ولا يعني تنفيذ جميع أعمالك , بل يعني الإنتاج النوعي للأعمال ومنها تحسين وزيادة فاعلية الأداء وتقليل عناصر التكاليف لينمي المهارات الذاتية مثل تقنية (الكايزن ) وتطرق إلى تطبيق عملي (الساعة والبوصلة ) وضغوط العمل , وأنها حالة تنشأ عن عدم الانسجام الفكري مع التغيرات ، وهي ظاهرة نفسية للشعور بعدم الراحة الفكرية والإحساس بعدم القدرة على بلوغ درجة الرضى في الإنجاز، ودونت ضغوط العمل على أسباب شخصية وتنظيمية ؛ ثم استعرض المفاضلة بين الأولويات والتخطيط والتفويض وأولويات عاجلة وغير مهمة ثم تطرق إلى هرم ماسلو للاحتياجات الإنسانية ؛ وأن زيادة الأداء يرتبط بمعدلات الضغوط النفسية التي يواجهها الشخص ، وإلى مؤشرات الضغوط الإيجابية والسلبية والأعراض من خلال استراتيجيات التخلص من ضغوط العمل السلبية .

    واستأنفت الورشة الثالثة بعنوان (حل المشكلات وإدارة الأزمات ) تحدث خلالها المدرب برناوي عن أنواع الأزمات , وتعريف إدارة الأزمة بأنها عملية إدارية مستمرة تهتم بالتنبؤ بالأزمات المحتملة عن طريق الاستشعار ورصد المتغيرات ؛ثم معالجة الازمة وطرق التحليل الرباعي ومراحل إدارة الأزمات.

    جدير بالذكر ان البرنامج يلقى رعاية ودعم من الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) وادارة التعليم ضمن البرامج التطويرية للقيادات تحقيقا للتنمية المستدامة استفاد منها (١٨٠) تربويا وتربوية في نسخة الملتقى الاولى والثانية .

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع