• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • مدير تعليم ينبع يدشن معامل الرياضيات والتربية الخاصة في الثانوية الثامنة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-04-28 الموافق 20-07-1437

     

    دشن مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي مساء أمس الأول معمل الرياضيات والتربيـة الخاصة “سمعـي” في الثانوية الثامنة بيبنع ، والمعرض المصاحب والذي اشتمل على العديد من الأركان التي احتوت على المخرجات التعليمية للمدرسة .. وكان ذلك بحضور رئيس قسم النشاط الطلابي إبراهيم المرواني وأمين الإدارة فهد المحياوي ، وعدد من القيادات التربوية ..

    وقام د. العقيبي فور وصوله بقص شريط المعرض الذي أعد لهذه المناسبة واطلع على عدد من البرامج والمشاريع والمبادرات التطوعية التي تهدف إلى الرقي بالعمل التربوي وذلك من خلال عرض مرئي شمل منجزات المدرسة ومبادراتها وشركاء النجاح .

    ثم قام ومرافقوه بجولة على فصول المدرسة ومرافقها شملت معمل الكيمياء ،ومعمل الحاسب الآلي ، و وحدة التوعية الإسلامية .. مرورا بالفصول الدراسية ومراكز مصادر التعلم التعاوني ..والتعلم الذاتي .. واطلع على عدد من تقارير ورش العمل والمعامل الافتراضية وبرنامج هذه لغتي وشاهد المشاريع المقدمة من المدرسة والتي احتوت على مشروع “موهبتي سر إبداعي” ومشروع النقل المدرسي ومشروع الأمن والسلامة والمشاريع المقدمة من رائدة النشاط بالمدرسة سلوى العرفي .

    وثمن مدير التعليم الجهود المبذولة و المستوى الرفيع للمدرسة ، مقدمًا شكره لقائدة المدرسية تغريد حامد الحربي ، وجميع منسوبات المدرسة .. وقال : إن ما نراه في هذه “المفخرة” يسعدنا جميعا ، وبلا شك ستكون ثماره يانعة ، ونفعا وفائدة على بناتنا الطالبات .

    وذكرت قائدة المدرسة أن التنوّع في أساليب التدريس يعتبر مدخلاً مهماً لتحسين التعلم والتعليم ، بتنوّع أساليب التدريس مراعاة للفروق الفردية للطالبات وتحفيزاً لتفكيرهن بتوفير بيئة تكون أحرى بالتفكير والتأمل وخاصة للمواد العلمية مثل الرياضيات .. كون أساليب التدريس المتنوعة تستثير تفكير الطالبة وتجعل دورها في التعليم هو الأساس من خلال الاكتشاف و حل المشكلات و التعلم التعاوني و التعلم الذاتي والتدريس بالحاسب الآلي .

    و أضافة الحربي أننا حرصنا في المدرسة على توفير البيئة المناسبة لتطبيق تلك الأساليب، بإنشاء معمل للرياضيات للتجديد في أسلوب التعليم والبعد عن الرتابة واستخدام الوسائل الحديثة والذي تؤدي إلى زيادة الرغبة للتعلم بجعلها مرتبطة بالتشويق والرفاهية والجمال .. مبدية شكرها لفريق العمل في المدرسة على ما قدم من مشاريع ومبادرات جعلت من المدرسة بيئة تعليمية جاذية .

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع