• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • مدير تعليم ينبع ومساعديه يقفون على تطبيق الاختبارات المركزية في مدارس المحافظة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-05-26 الموافق 18-08-1437

    وقف مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي ومساعديه للشؤون التعليمية ـ بنين وبنات ـ اليوم الثلاثاء على تطبيق الأسئلة المركزية لمادة الدراسات الاجتماعية والتي تأتي ضمن جدول الاختبارات المركزية في المرحلة المتوسطة لمدارس التعليم العام الحكومية والأهلية ومدارس الهيئة الملكية بينبع وتحفيظ القرآن الكريم وتعليم الكبار والكبيرات للفصل الدراسي الثاني من هذا العام وتستهدف تجويد الاختبارات فئة الطلاب والطالبات والمعلمون والمعلمات ، و الإسهام في تجويد مخرجات التحصيل الدراسي في التعليم العام ؛ من خلال رفع مستوى التحصيل لدور المعلم في شمول وحدات المنهج الدراسي للمادة ، ودعماً لتكامل الدور التعليمي والإشرافي في تحسين عمليات التدريس والتقويم للمناهج الدراسية..

    كما زار مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية سليم بن عبيان العطوي عددا من المدارس في قطاع العيص للوقوف على سير الاختبارات وتطبيق الاختبارات المركزية بهدف إيقاف وإلغاء أي اجتهادات تمارس ومعالجتها، مثل الملخصات الدراسية أو حذف وحدات دراسية من المناهج والاقتصار على وحدات معينة ، والتقى بمديري المدارس، واطلع على سير الاختبارات بها وشاهد الجهود المبذولة من قبل العاملين بالمدارس واستمع إلى احتياجاتها ، وذلك خلال تفقده عددا من المدارس المتوسطة والثانوية في جولته الميدانية.

    وأوضح " العطوي" أن الجولة الميدانية التي شملت عددا من المدارس اطمأن خلالها على الطلاب والعاملين بالمدارس وسير الاختبارات وفق ما خطط له ، مؤكدا على أن الإدارة تهدف إلى الجودة في أداء الاختبارات وفق ما تم توفيره من إمكانات، ووجه رسالة لمديري المدارس حثهم على استشعار المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وشكر جهودهم المبذولة في سبيل توفير جميع ما يحتاجه الطالب من وسائل تعينه على قضاء فترة الاختبارات براحة وسكينة ، ووجه بتوفير أماكن مناسبة وإعدادها لجلوس الطلاب فيها بعد الانتهاء من الفترة الأولى، تقي الطالبات من حرارة الصيف، وتلمس حاجات الطلاب أصحاب الظروف ومد يد العون لهم .

    وأشار "العطوي" إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع بكافة عناصره في سبيل توفير الجو الملائم في هذه الفترة التي هي المحصلة للطالب والطالبة و الحرص على الجوانب الإيجابية، والثناء على الجهد وتقوية العزيمة، وحث أولياء الأمور على عدم الضغط على الأبناء أو تحميلهم فوق طاقتهم لأن القلق والتوتر يقود للتشتت والنسيان والارتباك.

    وفي نفس السياق وقفت المساعدة للشؤون التعليمية أديبة بنت حميدي الفايدي على تطبيق الاختبارات في مدارس البنات في المحافظة .. مبينة أن الإدارة حددت الاختبار في مادة الدراسات الاجتماعية للمرحلة المتوسطة " بنين و بنات" في يوم الثلاثاء 10 شعبان 1437هـ .

    وأكدت أن تجويد الاختبارات يتضمن تطبيق المتابعة والتقويم حيث ترفع كل إدارة تعليم تقرير الإنجاز والتنفيذ ، مشيرة إلى أن مهمة الإدارات المعنية في تنفيذ الإطار العام لتجويد الاختبارات شكلت من لجنة مكونة من عدد من المعلمين المتميزين وعدد من المشرفين التربوبين لإعداد الاسئلة المركزية في المادة التي حددت مسبقاً للصفوف المستهدفة ، وزودت المدارس بالأسئلة الرئيسية والاحتياطية قبل أسبوع من بدء الاختبارات بسرية تامة .. وسوف يتم تطبيق الاختبارات المركزية على مرحلتين الأولى في هذا العام الدراسي ١٤٣٦ /١٤٣٧هـ على المرحلة المتوسطة فقط ، وفي المرحلة الثانية سيشمل التطبيق إضافة صفوف لمراحل أخرى بعد دراسة نتائج المرحلة الأولى وتحليلها والاستفادة من بنك الأسئلة في حال تحديثه وتوفر النماذج ، وستشمل متابعة قادة المدارس والمشرفين التربويين توزيع خطط ومقررات لجميع المواد الدراسية ومراجعة الأسئلة ومتابعتهم لتنفيذ جميع محتويات الإطار العام لتجويد الاختبارات ثم رفع تقارير الإنجاز لإدارات العموم ،ثم تأتي بعد مرحلة الإعداد المتابعة تطبيق الاختبارات وتقويم عينة من أسئلة الاختبارات وتقديم تغذية راجعة للميدان ؛ثم إعداد قوائم الأهداف وجداول المواصفات وتعميمها من إعداد الخطط التدريبية والإشراف على تنفيذها و تقويم مراحل تطبيق الإطار العام لتجويد الاختبارات.

    الجدير بالذكر أن تحديد اختيار المواد جاء بناء على خطة الوزارة لتجويد الاختبارات بتطبيق أسئلة مركزية من إدارة التعليم في إحدى المواد على المرحلة المتوسطة على أن يكون قائد المدرسة مسؤول مسؤولية كاملة عن سرية الأسئلة وفتحها وتصويرها وتوزيعها على الطلاب يوم الاختبار المحدد.

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع