• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ” برعاية وكيل الوزارة ” قيادات التدريب بالمملكة يحضرون لبرامج العام القادم أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-06-06 الموافق 29-08-1437

     
     
    انطلقت اليوم في ينبع فعاليات اللقاء التناظري لمديري التدريب والابتعاث (بنين ـ بنات) بحضور وكيل وزارة التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف ومدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي بمركز الملك فهد الحضاري وبمشاركة أكثر من 250 من القيادات التدريبية في الوزارة والمناطق والمحافظات التعليمية.
    وتحدث وكيل وزارة التعليم د. عبد الرحمن بن محمد البراك بعد انطلاق فعاليات اللقاء بكلمة نقل فيها تحيات وزير التعليم وجميع القيادات بالوزارة وقدم شكره للتدريب مثنيا على ما يقدمون من جهد وعمل للتطوير المهني ..
     
    وأوضح البراك أن مجالات العمل الوظيفي متعددة ويبقى التعليم مفتاحًا للتنمية والمصدر الأكبر لبناء الكوادر والأوطاون ..
     
    وقال : ” إننا في ضوء المعطيات نستحضر عددًا من التساؤلات . ‏هل نتحقق من آثر البرامج المقدمة على المتدرب؟‏ وهل نمتلك معايير دقيقه لتقييم هذه البرنامج؟ “.. وأشار البراك إلى ‏أهم أذرعة تغيير القناعات ، بخلق الدافعية للإنتاج والإقبال على العمل والتفاعلية وهنا تكمن أهمية التدريب .. مؤكدا أن التعليم رسالة ويجب علينا أن نعي دورنا في صناعة الكوادر والقيادات التعليمية.
    ورحب مدير تعليم ينبع في كلمة بوكيل وزارة التعليم الدكتور عبدالرحمن البراك والمشاركين في اللقاء من مشرفي عموم ومديري التدريب والابتعاث في المناطق والمحافظات ـ بنين وبنات ـ ، وقدم شكره نيابة عن منسوبي التعليم لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ، ومركز الملك فهد الحضاري بينبع الصناعية ، وشركة الخدمات التعليمية لمشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم وهي الجهات الداعمة للقاء .. كما شكر اللجان المنظمة مثمنا جميع الجهود التي أظهرت انطلاق اللقاء بالمظهر الجميل .. مؤكدا أن وزارة التعليم من أهم ركائز صناعة التحول الوطن2030 حيث أن صناعة الإنسان وتطويره وتأهيله هو الدور الأساسي لأهل التربية والتعليم .. وأن الرؤية الوطنية 2030 تحتم علينا العمل بيقين واحد ومنهج واحد متطلعين إلى عام 2030 وستحكم الأجيال حينها هل واكبنا الرؤية كما ينبغي أم لا ..
     
    .
    وذكر محمد البدر مساعد مدير عام التدريب التربوي والابتعاث أن التطوير المهني للمعلم على مستوى المدرسة يثمر في تحسين الأداء المدرسي ، مؤكدا على دعم الميدان لتقديم ما لديهم لترك أثر على المعلمين والمعلمات.
     
    و قدمت جواهر الشثري مدير عام التدريب والابتعاث بوزارة التعليم ورقة عمل بعنوان “تطوير الأداء المهني للمعلم في ضوء مفهوم توطين التدريب في المدرسة” ، ثم تناول الدكتور منصور بن سلمة ورقة عمل بعنوان “نموذج المدرسة المتعلمة، ثم عرض مرئي عن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي.
     
    و عرضت تجارب من الميدان ، الأولى بعنوان “قافلة تطوير الأداء المهني للمدارس النائية والحدودية” من تعليم عسير ، والثانية ” التدريب عن بعد” لمدارس الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ، والأخيرة “أدوات التطوير المهني في المدرسة تدريب الأقران” من تعليم الشرقية ..
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     


    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع