• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ‎تعليم ينبع يعتمد مقياس القدرات العقلية في نسخته الجديدة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2016-12-07 الموافق 07-03-1438

    اطلع مدير التعليم بمحافظة ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي اليوم على عرض مرئي اشتمل على إنجازات قسم الموهوبين ومبادراته ورؤيته المستقبلية ، واعتمد خلال الاجتماع الذي تم في صالة الاجتماعات (مقياس القدرات العقلية) في نسخته الجديدة ، ومبادرة (نموج المتعلم المستقل) ، بحضور فريق من شركة سابك برئاسة مدير أعلى الاتصال محمد الذهبي ، والمساعد للشؤون التعليمية سليم بن عبيـان العطوي ، ورئيس قسم الموهوبين حامد بن حسن جحيو ، ،  وعدد من المشرفين ..
    وذكر “جحيو” أن اللقاء كان بهدف استعراض أبرز منجزات الموهبين خلال الفترة الماضية ، وخاصة “مقياس القدرات العقلية” في نسخته الجديدة ، والذي يعتبر أحد محكات التعرف على الطلاب الموهوبين ويتكون المقياس من أربع قدرات تقيس في مجملها القدرة العقلية العامة وتتمثل هذه القدرات في القدرة اللغوية والقدرة العددية والقدرة المكانية والقدرة على التفكير الاستدلالي .
    وأضاف : أن فريق العمل بالموهوبين قام بإجراء تحسينات عدة على أدوات تطبيق المقياس وتطويره ، من خلال عمل نموذج خاص يتكون من ورقة واحدة للإجابة لتصبح أكثر مرونة وسهولة للطالب يتم تصحيحها بطريقة آلية عن طريق الماسح الضوئي وإدخالها آلياً في برنامج حاسوبي مخصص لحساب الدرجات، ويأتي هذا التطوير على نموذج الكراس التقليدي للمقياس والذي كان يتكون من خمس أوراق إجابة ويتم إدخال التصحيح يدوياً للحاسب مما كان فيه مشقه على الطالب والمصحح .
    ومن ناحية مبادرة (نموج المتعلم المستقل) قال جحيو: ” إنها تهدف إلى مساعدة المتعلمين الموهوبين على تحقيق إمكانياتهم المهنية بشكل كامل والشعور بالإنجاز الشخصي وإثبات الذات في مرحلة النضج ، وتحقيق الاحتياجات المعرفية والعاطفية والاجتماعية المتنوعة للمتعلمين ، وسبق أن عقدت عدة ورش عمل  تعريفية بالبعد الأول من النموذج (التوجيه) ، واستكملت بعض الاستبانات الخاصة ببناء فهم أساسي للموهبة والابتكار والتفوق ومفاهيم الذكاء والتى نفذها  فريق العمل بالموهوبين بمدارس المرحلتين المتوسطة والثانوية واستهدفت 516 طالباً .



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع