• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ‎تعليم ينبع.. يستعد لتطوير مهارات المتعاملين والأسر مع أطفال التوحد أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2017-11-09 الموافق 19-02-1439


    ‎يستعد قسم التربية الخاصة بإدارة تعليم ينبع لانطلاق الملتقى التدريبي لاضطرابات التوحد تحت شعار ( تقبل اختلافي ) بالشراكة بين الإدارة و مركز إرادة المتخصص للرعاية النهارية والذي يقدمه أعضاء هيئة تدريس من جامعة جدة بقسم التربية الخاصة في الفترة من 24 ـ 26 /2/ 1439 هـ بفندق دانات باراك ، ويستهدف الملتقى معلمي ومعلمات التربية الخاصة وأسر الأطفال الذين يعانون من اضطراب التوحد ، بهدف تأهيل المتعاملين مع أطفال التوحد من المعلمين والأخصائيين و أسرهم تأهيلاً مبنياً على أسس علمية ودراسة منطقية تساعد على تنمية قدرات التوحدي ، والتحسن من قدراته العامة بشكل يطور من مستوى تواصله الاجتماعي والنفسي والمهني ويزيد من الثقة بالنفس ويحسن مستوى التكييف الشخصي والأسري والاجتماعي.

    ‎وقال رئيس قسم التربية الخاصة بتعليم ينبع عبدالله الغامدي يناقش الملتقى عدة محاور تتمثل في معرفة ما هو التوحد وأهم أسبابه ونسبة انتشاره ، وطرق اكتشافه وقياسه وعلاجه ، و تدريب الأخصائيين و معلمي فئة التوحد في مجال التربية الخاصة على تشخيص اضطراب التوحد عند الأطفال ، و يقدم معلومات مفيدة حول كيفية تقبل الأسرة للطفل التوحدي والتصدي للضغوط التي يمكن أن تواجهها . و تعريف المعلمين والأخصائيين و الأسر بأهم احتياجات الطفل التوحدي , والمشكلات الناتجة عن اضطراب التوحد ومسؤولية الآخرين نحوه خاصة الاخوة العاديين تجاه أخيهم التوحدي ، وإمكانية الاستفادة من البرنامج الإرشادي المقترح في إطار الملتقى لمساعدة أسرة الطفل التوحدي على مواجهة الضغوط التي يتعرضون لها , و تدريب الأسرة على رعاية طفلهم التوحدي وتعديل سلوكه.
    ‎
من جانبها شددت رئيسة قسم التربية الخاصة أميمة نحاس التزام الأسر بالحضور لهذا الملتقى كون الأسر أولى المؤسسات الاجتماعية التي تستقبل الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفر له الرعاية الأسرية المتوافقة مع احتياجاته، مشيرة إلى أهمية دور الأسرة المتمثل في ضرورة تدريبها بشكل مكثف حتى تتمكن من إتقان الأساليب والطرق المناسبة لتعليم طفلهم والتعامل معه من الناحية النفسية فبالتالي تنعكس على الآثار والأدوار الاجتماعية السليمة بين أفراد الأسرة ، مؤكدة على ضرورة أن يتدرب الأهل على الطرق والأساليب التي تمكنهم من التواصل الاجتماعي مع الطفل التوحدي تبعا لمستوى أدائه .



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع