• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • تعليم ينبع يؤكد حل مشكلة الغياب بتطبيق لائحة الانضباط أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2018-12-17 الموافق 08-04-1440

    النجاح الذي حققته مدارس ينبع في انتظام الطلاب خلال الفصل الأول من العام الدراسي 1439 / 1440ه ترجمته وسائل التواصل الاجتماعي في نقل التوعية وتقبلها بشكل تلاحم فيه الجميع الأسر والمؤسسة التعليمية لتتحول بذلك ظاهرة غياب الطلاب والطالبات في الأسابيع التي تسبق فترة الاختبارات ـ خصوصا ـ إلى انتظام ملحوظ ، ولأن الوقفة كانت جادة والحل جاء جذريًا ، رسخ لعمل ممنهج رسمته الوزارة لإنهاء الظاهرة وديمومة المثابرة من أول يوم دراسي إلى نهاية العام.
    من هنا حرصت إدارة التعليم بمحافظة ينبع على متابعة الانضباط المدرسي من أول يوم دراسي، وتم معالجتها من خلال متابعة المدارس التي تجاوز الغياب فيها النسبة المحددة وتطبيق النظام بحق الغائبين، ووضع برامج من قبل الإدارة والأقسام الإشرافية وتفعيل الزيارات الصفية، مع متابعة إدخال الغياب اليومي في برنامج نور، إضافة إلى تطبيق قواعد السلوك والمواظبة بفاعلية على الطلاب والطالبات، والتواصل مع أولياء الأمور، مع حصر أيام الغياب والتأخر وإشعار أولياء الأمور، مع الحسم من درجات المواظبة".

    وأوضح مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي أن الأسرة والبيئة المدرسية يتشاركان في بناء قيم الانضباط عند الطلاب ،حيثٌ يبدأ الانضباط من الأسرة أولاً ،وإكمال ماتم بناؤه في المدرسة من خلال غرس مفاهيم الدين الصحيح والقيم السامية ،والأخلاق الفاضلة في نفوس الطلاب والطالبات ؛لتوعيتهم وتثقيفهم بأهمية الانضباط ،ودوره في العملية التعليمية.

    فيما أكد مساعد الشؤون التعليمية بينبع سليم بن عبيان العطوي على دور قيادات المدارس في التقليل من الهدر التعليمي والاقتصادي خلال هذه الفترة، وغرس قيمة الانضباط لدى الطلاب، والعمل على استقطابهم للمدرسة؛ ترغيباً في خلق دواعي ذلك.

    من جهتها تحدثت المساعد للشؤون التعليمية أديبة حميدي الفايدي عن ضرورة متابعة تنفيذ إجراءات خطة الانضباط المدرسي وآلية إدخال الغياب في برنامج نور، وضرورة استمرار الزيارات الإشرافية لمتابعة انضباط الطلاب والطالبات ، نظراً لأهمية ترسيخ قيمة الانضباط في نفوس الطلاب والطالبات.


    فيما أشارت مساعد مدير العلاقات العامة والإعلام أماني عبدالعزيز الأحمدي إلى دور الإعلام التربوي من خلال تنظيم حملة إعلاميه تتضمن برامج تثقيفية موجهة للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، وتهدف إلى تنمية ثقافة المجتمع بأهمية الانتظام في تحقيق التنمية، وذلك من خلال استثمار وسائل الإعلام في داخل المدرسة وعبر عدد من الوسائل الإعلامية المحلية.

    من جانبها قالت قائدة الثانوية الثامنة بينبع تغريد بنت حامد الحربي : " قد يتبادر للأذهان أن الانضباط المدرسي محصور بالأسبوع الأخير من الدراسة ، وهذا خطأ كبير ، فالانضباط قيمة نسعى إلى غرسها في نفوس طالباتنا لتكون سلوكا عاما وأسلوب حياة يساعدهم على تحمل المسؤولية تجاه أنفسهم وأسرهم ووطنهم ، وهي مستمرة من أول يوم في العام الدراسي إلى آخر يوم فيه يتشارك في ترسيخه البيت والمدرسة والمجتمع .. والحمد لله أن الجهود التربوية وخصوصا بعد تطبيق الخطة الاجرائية للانضباط المدرسي ساهمت في حل مشكلة الغياب بشكل كبير ..
    أما ولية أمر الطالبة عايشة الجهني فتحدثت عن دور الأسرة في غرس قيمة الانضباط وعدم الغياب مؤكدة أنها مسؤولية مشتركة بين المدرسة والمنزل ،فعلى الأسرة حّث أبنائها على الدراسة من خلال تشجيعهم على الانتظام وعدم الغياب .



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع