• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ليلة وفاء أضيف بواسطة: الاعلام التربوي بنين | بتاريخ 2014-03-03 الموافق 01-05-1435



    حفل تكريم للأستاذين ابراهيم محمد سعد فرغل سليمان عمير محلاوي 

    في ليلة من ليالي الوفاء وفي أمسية عطرها الإخاء .

    شاركنا فيها سعادة محافظ ينبع المهندس مساعد السليم حفظه الله ورعاه

    وبحضور سعادة مدير التعليم والعديد من القيادات التربوية شهدت قاعة الحوراء هذه الليلة الجميلة لتكريم القائدين التربويين

    ١- ابراهيم محمد سعد فرغل - مستشار مدير التعليم السابق

    ٢- سليمان عمير محلاوي - مساعد مدير التعليم السابق

    بدأ الحفل بالقران الكريم للاستاذ /زياد الصاعدي

    ثم كلمة مدير التعليم الاستاذ /معجب الزهراني

    والذي ذكر فيها مواقف الزمالة القصيرة مع الاستاذين المكرمين ومآثرهما وماقدماه وماعُرف عنهما في العمل التعليمي والتربوي .

    قصيدة للشاعر الاديب الاستاذ /طه بخيت قدمها نيابة عنه الاستاذ /نصار محمد الوافي .

    تلى ذلك قصيدة للاستاذ /سعد سعيد الرفاعي

    سطر فيها مسيرة عطاء الزملاء .

    عرض مرئي عن مسيرة عطاء المحتفى بهما

    من اعداد وانتاج الاستاذ بشير البشيري والاستاذ فهد الحربي.

    - الاستاذ/ محمد السلموني يقدم الاستاذ /الشاعر محمد رجب

    في مفاجأة جميلة للحفل كرفقاء درب للاستاذ/ ابراهيم وسليمان

    بين فيها الشاعر وقفاته في مسيرتهم وزمالتهم وتنقلاتهم المتعددة وماقدماه في حياتهم العلمية والعملية من جهود موفقة حافلة بالجد والعطاء تذكر فتشكر .

    كلمة للمحتفى بهماالقاها الاستاذ /سليمان عمير محلاوي - مساعد مدير التعليم سابقًا ،

     كانت بحق لؤلؤة الحفل .

    اقتباس من الكلمة :

    " بادئ ذي بدء أقول لأعطي كل حق حقه "

    " ان الله قد من علينا بكثير من المنات، فقد رأس ادارة التربية والتعليم ورأسنا اصحاب قيمة وقامات من ارفع وانفع القيادات ، دفعونا، رفعونا بأناقة الكلماتوبدعم متعدد الاصناف ، فالآن نعطيهم حقًا مفعمًا بالدعاء وهذا بعض ضئيل من الانصاف

    " كم فكرنا ، كم خططنا ، كم سهرنا، كم تألمنا وكم ابدعنا ، اتفقنا واختلفنا .

    كان همنا بناء الكيان وفي كل أداء كان مأمولنا استقامة وجمال الاركان ، وما احلا هذا الميدان الذي كنا نعمل فيه بتربية وعلم ، نشيد في مدارسنا ومكاتبنا كيان الإنسان "" أحبائي الكرماء الأجلاء ، صعب هذا النوع من فراق الزملاء ، لكن سلوانا انكم باقون ، متألقون ، لما كنا نريده مكملون .

    فسيروا على بركة الله وأسدي لكم جميعًا وبلًا استثناء ، أجل معاني الثناء ، وأصدق معاني الدعاء ، ونخص بالشكر من فكر ونسق واعد ودعاء ، ونفذ وساهم في هذا المهرجان الوداعي الرائع وأيضًا من كلف على نفسه وعانى وإلينا وإلى لهذا الحفل جاء 

    واخيرًا الختام مع تقديم الدروع والهدايا من الادارات (ادارة التعليم - ميناء ينبع - كهرباء ينبع- نادي رضوى) والاقسام وزملاء العمل وغيرهم .


    الإعلام التربوي



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع