• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • مديرة عام الموهوبات بالوزارة تشييد بجهود تعليم ينبع في اختبارات التسريع للطالبات أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2014-09-16 الموافق 20-11-1435

     

     أشادت سعادة مدير عام الموهوبات بالإدارة العامة بالوزارة الاستاذة / هويدة البواردي في زيارتها لمركز الموهوبات صباح يوم الخميس الموافق 16 /11/1435هـ والوقوف على اختبار نظام التسريع للمرحلة الثانوية بالجهد المبذول في دقة سير الاختبار والتنظيم والتهيئة الجيدة لخلق بيئة وأجواء مريحة تنعكس إيجاباً على الطالبة واستعدادها النفسي وتحصيلها العلمي .

    وتضمنت زيارة سعادتها جولة في قاعات الاختبار والتحدث مع الطالبات حول فرصة التحاقهم بنظام التسريع وما يتيحه من فرص للقفز بهن لمراحل أعلى ...وما مدى تقبل الأهل والمجتمع له ؟وهل وجدنا صعوبات في ذلك ؟  ثم تفقدت سعادتها مرافق المركز وأطلعت على برامجه الاثرائية ومخرجاتها في الميدان كما ناقشت أوضاع القسم وفاعلية المركز ورافق سعادتها في زيارتها سعادة المساعد للشؤون التعليمية بنات الأستاذة / رقية الحمدان ورئيسة قسم الموهوبات الأستاذة / نسرين نحاس ومساعد قسم التخطيط والتطوير التربوي الأستاذة / عائشة تركستاني ومديرة برنامج تطوير مهارات التربويات في التقويم ومنسقة البرنامج الأستاذة / خديجة مدني .

    واختتمت سعادتها الزيارة بحديث مستفيض لمساعدة الإعلام التربوي الأستاذة / أماني الأحمدي عن دواعي زيارتها لمحافظة ينبع بقولها : على رغم صغر مساحتها إلا أن إنجازاتها ومخرجاتها في برامج الموهوبات والإبداع العلمي فاق حدودها الجغرافية وصولاً للعالمية وما تتمتع به رئيسة قسم الموهوبات الأستاذة / نسرين نحاس من فكر راقٍ ووعي كبير وإدراك مسؤول ببرامج الموهبة عامة ونظام التسريع خاصة ودعمها اللامحدود للأرتقاء بطالبات المحافظة في تفهم كبير لاحتياجاتهن التدريبية والاثرائية وتذليلها لكافة الصعوبات بمعالجة عملية واعية كان له دافع كبير خلف الزيارة ومشاهدته على أرض الميدان  .

    وبسؤالنا عن ما لمسته في حديثها مع طالباتها بكل فخر بما تحظى به طالباتنا من رعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين والقيادات التربوية بالوزارة ترجمته مشاعرهن وروح الحماس والهمة والثقة والعزيمة بأنهن خير من يحقق النجاح لهذه الخطوه الرائدة وهن الانطلاقة الأولى للبرنامج بقفزاتهن العلمية محققات بذلك تغيير في مجرى حياتهن العملية .

    وعن أهمية التكامل بين الأسرة والمدرسة في رعاية الموهوب أوضحت سعادتها أن رعاية الموهوبات ودعمهم بتقديم حزمة من برامج الرعاية لتحسين وتطوير الطالبة سعياًلتجويد مخرجات تلك البرامج إلا أن الأسرة لها دور كبير لا يغفل في تعزيز تلك البرامج باعتبارها الحضن الأول للموهوبة ومن ثم المدرسة كرافد أساسي للطالبة وتدعم تلك الرعاية المناهج المطورة بأساليبها واستراتيجياتها الحديثة .

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع