• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • الحارثي مديرة عام التعليم الأهلي والأجنبي : التحديات تتطلب استخدام التقنية لخدمة المستثمرين في قطاع التعليم أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2014-11-26 الموافق 02-02-1436

     

    انطلقت اليوم الثلاثاء أعمال الملتقى التدريبي للتعليم الأهلي والأجنبي بمحافظة ينبع بحضور مدير إدارة التربية والتعليم الأستاذ / معجب الزهراني ومدير عام التعليم الأهلي والأجنبي للبنين الأستاذ / محمد العتيبي ومديرة عام التعليم الأهلي والأجنبي بنات بالوزارة الأستاذة / عواطف الحارثي .

    وابتداء الزهراني كلمته مرحبا بالمشاركين في الملتقى مشيرا لأهمية الارتقاء بنظام التعليم الأهلي والأجنبي , مضيفاً أن الانتقال للأنظمة الإلكترونية يشكل نقلة نوعية ومهمة لمواكبة التطور الذي تشهده المملكة في شتى المجالات و يسهل إنجاز المهام بأفضل الطرق , إضافة لخدمة المستثمرين وتمكينهم من تقديم الخدمات التعليمية والتربوية بجودة عالية تقدم مخرجات جيدة للمجتمع .

    من جهته قال مدير عام التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة الأستاذ / محمد العتيبي أن الأهمية الكبيرة التي يحظى بها التعليم الأهلي والأجنبي بالمملكة  والتي برزت من خلال استعراض جلسة مجلس الوزراء مؤخراً بضرورة دعم المدارس والمرتبات وغيرها  مما يفرض علينا مزيداً من الجهد للتطوير والتحديث المستمر لمواكبة التطور الذي تشهده المسيرة التعليمية والتقنيات الحديثة واختتم مشيداً لحسن الاستضافة والأعداد التنظيم .

    وفي ذات السياق قالت مديرة التعليم الأهلي والأجنبي بنات الأستاذة / عواطف الحارثي بأن وزارة التربية والتعليم ممثلة في التعليم الأهلي والأجنبي تسعى لتفعيل الشراكة بين المستثمر والوزارة وتعزيز دور القطاع الخاص في قطاع التعليم الأهلي وتطويره بآليات تربوية وتعليمية وتقنية حديثة قادرة على الارتقاء والتفاعل والعمل على مزيد من التطوير وأضافت ان خطة خارطة الطريق لمستقبل التعليم الاهلي وضعت نصب أعينها الأهداف والغايات التي يجب تحقيقها .

    وان قطاع التعليم الأهلي والأجنبي يشهد مزيداً من التغييرات والتحديات التي تقتضيها المرحلة مما يدفعنا لاستثمار التقنية في مجالنا ونحن بحاجة الى اعادة هندسة أساليب العمل التقليدية بما يناسب تقدم العصر .

    وأكد مدير نظام نور في المركز الوطني للمعلومات التربوية بوزارة التربية والتعليم الاستاذ محمد الشهري على اهمية مواكبة التطور التقني بالوزارة لتقديم الخدمات لكافة المستفيدين بأقصر الطرق مشيرا الى ان نظام نور يقدم اكثر من 4000 خدمة لكافة المستفيدين بالإضافة لأكثر من 56 شريحة مستفيدة من تلك الخدمات من الطلاب والمعلمين وغيرهم وجميعنا يعلم فائدة التقنية في قطاعات التعليم المختلفة .

    وعبر المشاركين في الملتقى عن سعادتهم في عقد اللقاء بمحافظة ينبع مشيدين بحسن التنظيم والأعداد لهذا اللمتقى الذي يسلط الضوء على علاقة مالك المدرسة بنظام نور بهدف خدمة المستثمرين في قطاع التعليم الخاص . 

    و يستمر الملتقى ثلاثة ايام  يتضمن العديد من الفقرات العلمية وورش العمل، والتطبيقات العملية على الروابط المتعلقة بإنشاء مؤسسات جديدة والإجراءات، التي تخص مديري المدارس و في ختام أعمال اللقاء ليتم بعدها توزيع الشهادات على المشاركين.

     

     

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع