• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • اللغة العربية 2014 ... تحتفي بالحرف العربي أضيف بواسطة: ITM-YANBU | بتاريخ 2014-12-21 الموافق 24-02-1436

     

     


    يحتفل العالم في 18 ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية٬ ويتمحور هذا العام حول 
    الحرف العربي٬ وذلك بناء على قرار من الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية
    الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو. جاء قرار الهيئة بالتنسيق مع مركز الملك
    عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية٬ نظراً إلى القيمة التي يمثلها
    الحرف العربي في الرمز إلى اللغة العربية المحتفى بها٬ وحضوره اللافت على
    مستوى الثقافات والحضارة البشرية.
    تتضمن احتفالية اليوم العالمي للغة العربية ندوات يشارك فيها لغويون وباحثون ودبلوماسيون وإعلاميون٬ يرافقها
    معرض للخط العربي يشارك فيه خطاطون من مختلف البلدان العربية.
    كان المجلس التنفيذي لليونسكو قرر في دورته 190 (أكتوبر ٬(2012 بناء على اقتراح المغرب والسعودية تكريس 18
    ديسمبر للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية٬ باعتباره اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها
    رقم 1973) 3190) القاضي بإدخال العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.
    يذكر أن خطة تنمية الثقافة العربية (أرابيا) التي أنشأتها اليونسكو في 1999 تهدف إلى «توفير إطار يمكن للبلدان
    العربية تنمية تراثها الثقافي من خلاله٬ بحيث يصان الماضي مع التركيز٬ خصوصاً على المستقبل٬ ويفتح العالم
    العربي على تأثيرات وتكنولوجيات جديدة مع الحفاظ على سلامة التراث العربي.

    مراحل متتابعة
    سلك قرار اليوم العالمي للغة العربية مسارات عدة منذ خمسينيات القرن الماضي وصولا إلى إقراره. فبتاريخ 4
    ديسمبر ٬1954 صدر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 878 الدورة التاسعة٬ الذي يجيز الترجمة التحريرية إلى
    اللغة العربية٬ ويحصر عدد الصفحات بأربعة آلاف صفحة في السنة٬ شرط أن تتحّمل الدولة التي تطلبها تكاليف
    الترجمة٬ وعلى أن تكون هذه الوثائق ذات طبيعة سياسية أو قانونية تهم المنطقة العربية.
    وفي عام ٬1960 اتخذت اليونسكو قراراً يقضي باستخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التيُتنظَّم في
    البلدان الناطقة بالعربية وبترجمة الوثائق والمنشورات الأساسية إلى العربية٬ واعُتمد في عام 1966 قرار يقضي
    بتعزيز استخدام اللغة العربية في اليونسكو٬ وتقرر تأمين خدمات الترجمة الفورية إلى العربية ومن العربية إلى لغات
    أخرى في إطار الجلسات العامة.
    في عام 1968 اعتمدت العربية تدريجاً لغة عمل في المنظمة مع البدء بترجمة وثائق العمل والمحاضر الحرفية وتوفير
    خدمات الترجمة الفورية إلى العربية.
    أما مسألة استخدام العربية كلغة عمل في دورات المجلس التنفيذي٬ فُأدرجت في جدول الأعمال عام 1974 بناًء
    على طلب من حكومات: الجزائر٬ والعراق٬ والكويت٬ والمملكة العربية السعودية٬ واليمن٬ وتونس٬ وجمهورية مصر
    العربية٬ ولبنان.
    وفي 23 أكتوبر ٬2013 قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو٬
    اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كأحد العناصر الأساسية في برنامج عملها لكل سنة.
    في حديث إذاعي يوضح بسام منصور٬ المتحدث باسم اليونسكو٬ أن لهذا القرار أهمية من ناحية التركيز على التنوع
    اللغوي في عمل اليونسكو وفي عمل الأسرة الدولية. أضاف أن المجلس التنفيذي يدرك ما للغة العربية من دور
    وإسهام في حفظ حضارة الإنسان وثقافته ونشرهما٬ وأنها لغة اثنين وعشرين عضواً من الدول الأعضاء في
    اليونسكو٬ وهي لغة رسمية في المنظمة ويتحدث بها ما يزيد عن أربعمئة واثنين وعشرين مليون عربي٬ ويحتاج
    إلى استعمالها أكثر من مليار ونصف المليار من المسلمين.
    أهمية العربية
    العربية إحدى أقدم اللغات السامية٬ وهي من بين اللغات السبع الأكثر استخداماً في الإنترنت٬ والأكثر انتشاراً
    ونمواً متفوقًة على الفرنسية والروسية.
    كان للفتوحات الإسلامية بعد وفاة النبي محمد الأثر في نشر اللغة العربية في أصقاع مختلفة خارج شبه الجزيرة
    العربية٬لأسباب منها: كانت لغة دين حديث النشأة ومصدر التشريع الأساسي في الإسلام (القرآن٬ والأحاديث
    النبوية)٬ ولأن الصلاة وبعض العبادات الأخرى لا تتم إلا بإتقان بعض كلمات من هذه اللغة٬ وتعريب دواوين الأمصار
    الحديثة الفتح٬ في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان... هكذا أصبحت العربية لغة السياسة والإدارة بعدما
    ُنقلت إليها المصطلحات الفنيّة في الإدارة والحساب.
    من أبرز اللغات التي تأثرت بالعربية: الإنكليزية٬ الفرنسية٬ الإسبانية٬ الإيطالية والألمانية



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع