• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • برعاية سامرف تدشن الحمدان برنامج جلوب البيئي بالثانوية الثانية بينبع الصناعية أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2014-12-24 الموافق 28-02-1436

     

    في صباح تفرد بالتميز وبتشريف سعادة المساعد للشؤون التعليمية بنات الأستاذة / رقية الحمدان تم تدشين برنامج جلوب البيئي بالثانوية الثانية بينبع الصناعية برعاية شركة سامرف وبحضور ممثلة الشركة للمسؤولية الاجتماعية الأستاذة /رانيا عمر سفر وتحت مظلة نشاط الطالبات وحضور رئيسة القسم الأستاذة / نعيمة العلوني ومشرفة البرنامج الأستاذة / سمية النزاوي ومساعد ومساعد الإعلام التربوي الأستاذة / أماني الأحمدي ومنسقة الشراكة المجتمعية بالإدارة الأستاذة / نادية خلوفة ورائدة النشاط بالمدرسة الاستاذة / روزي الشريف بدأ فعاليات بآيات من القرآن الكريم ثم كلمة للقائدة التربوية الأستاذة / عزيزة عبدالرحمن فلاته تلتها كلمة لمنسقة برنامج جلوب في ينبع والمدرب المعتمد في المملكة ضمن فريق جلوب بالوزارة المشرفة التربوية /سمية النزاوي استعرضت خلالها إنجازات جلوب في المملكة عامة وفي ينبع خاصة وما وصلت إلية انجازات أهلتها لأن تشارك في البرامج بعدد (4) مدارس من واقع مدرستين لكل محافظة .اتبعها كلمة لمشرفة البرنامج في المدرسة المعلمة القديرة /سوزان كتوعه والتي اعتبرت انضمام المدرسة للبرنامج حِلْم راودها لتطبيق العلوم ميدانياً وليس مجرد نظريات وقوانين في مجالات البيئة [المناخ والغلاف الجوي والغيوم ـ التربة ـ الماء] واشارت الجميل في البرنامج هو دمج المتعة في التطبيق حيث يمارس الطالبات البرنكول البيئي يومياً بمتعة وفي قياس والبحث والاستنتاج وعلى الرغم من حداثة البرنامج إلا أن تفاعل الطالبات وحماسهن أثراً إيجابياً على الانتاجية واستطاعت الطالبة / بدور عبدالحميد المولد الفوز بالمركز الثاني على إقليم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في مسابقة تقويم ناسا لعام 2015وفي نهاية المحفل تم تكريم الطالبة الفائزة / بدرية المولد والطالبتان المشاركتان / وئام الفريدي والجوهرة الغامدي وتقديم الدروع التذكارية لشركة سامرف الداعمة للبرنامج ولكافة القائمين على البرنامج ثم تجول الحضور في الأركان الخاصة بكل بحث من أبحاث جلوب وهي (بحث الغلاف الجوي وبحث التربة وبحث الماء وبحث النظام الأرضي )

    اشتملت على الأجهزة المستخدمة في قياسات كل بحث وقدّم الطالبات شروح مختصرة عن كل مجال من حيث الهدف والتعريف وخطوات الدارسة والقياسات المأخوذة وكيفية تسجيلها في موقع جلوب العالمي بحماس ومتطلعات أن يصبحن عالمات في البيئة وعلم الأرض وأن يكون لهن دور كبير في تقديم المعلومات والأبحاث المعنية للباحثين من العلماء.

    وفي الختام حدثتنا الطالبة بدرية المولد عن تجربة المشاركة والالتحاق في مسابقة (علاقة الأقمار الصناعية بحياتنا)  أنها لم تتوقع فوزها بهذا المركز وإنما خاضة المسابقة على أمل الفوز على مستوى المدرسة وتفاجأة بالنتيجة التي أرجعتها إلى توفيق رب العالمين من ناحية ودعم أسرتها ومنسوبات المدرسة وقائدتها من ناحية أخرى وتهيب بالطالبات عدم الاستخفاف بما لديهن من مهارات وإبداعات ولتكن ثقتهن بالله قوية ويخضعن التحدي في كافة مجالات الحياة. 








     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع