• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • بمشاركة 45 إدارة تعليمية ..ملتقى الرياضيات الأول بينبع يستعرض 11 تجربة إبداعية أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-08-31 الموافق 16-11-1436

     

     

     

     

    برعاية مدير عام الاشراف التربوي بوزارة التعليم نهاية عبدالله الخنين وحضور مساعد التعليم للشؤون التعليمية بينبع رقية بنت عتيق الحمدان ومشرف عموم الرياضيات بالوزارة أمل علي الرجيعي ومديرة الإشراف التربوي بينبع أديبة حميدي الفايدي انطلقت صباح اليوم الاثنين بقاعة الكناري فعاليات الملتقى الأول للرياضيات تحت شعار (تجارب ابداعية ) على مستوى المملكة بمشاركة (45) إدارة تعليمية .

     

    وبدأ الملتقى بالقرآن الكريم ثم كلمة لمدير عام الاشراف التربوي رحبت بالمشاركات في الملتقى موضحة أهدافه العملية والتطويرية مؤكدة على الدور الإشرافي في تطوير بيئات التعلم وتحسين مخرجاتها والعزم على مواكبة المتغيرات ، والتخطيط لتوفير متطلبات التفاعل الايجابي بكل ما يتعلق بالمشاريع التنموية والتجارب الابداعية وأبدت ثقتها الكبيرة بالخبرات والكوادر في الميدان التربوي المؤهلة لقيادة عجلة التنمية الاقتصادية ودعم ومساندة الإدارة العامة للإشراف التربوي للارتقاء بالعملة التعليمية ودعم المبادرات الجادة وتعميم التجارب الابداعية المميزة واختتمت حديثها بكلمة وجهتها لمشرفات مادة الرياضيات معولة عليهن النهوض بالمستوى التحصيلي للمادة وفق ما يتطلبه الميدان ، والتكاملية لبناء جيل واع بأهمية الرياضيات ورفع مستوى التحصيل وتحقيق النضج الفكري والمهاري امتداداَ لما تضمنه سياسة التعليم بالمملكة.

    وثمنت مشرفة العموم بالوزارة أمل الرجيعي مبادرة تعليم ينبع لاستضافة اللقاء تنظيماَ وإعدادا وتنفيذاَ وتمويلاَ في سبيل الارتقاء بالعمل التربوي وتفعيل الدور الاشرافي ورفع مستوى الاعداد الأكاديمي والتربوي ورصد التجارب الإبداعية وعموم فائدتها لإدارات تعليم مناطق ومحافظات  الوطن الغالي .

     

    وأوضحت رئيسة قسم الرياضيات بتعليم ينبع  عبير فراج أن اللقاء يهدف إلى رصد التجارب الإبداعية المحلية الرائدة في مجال تعليم الرياضيات وتعلمها لتعزيز ثقافة الابتكار والتجديد وفتح قنوات التعاون وتبادل الخبرات وتعزيز التواصل واستشراف مستقبل تعليم الرياضيات وتعلمها نحو مجتمع المعرفة وتحفيز المشاركات على بذل المزيد من الجهد وتجويد العمل للتميز في الخرج . مستعرضين في ذلك (11) تجربة ابداعية لمعلمات ومشرفات المادة بمختلف الادارات التعليمية واستضافة المتميزات في المادة من التربويات الحاصلات على جوائز محلية وخارجية.

      

    ومن جانب آخر تواصلت لليوم الثالث في محافظة ينبع فعاليات المرحلة الثالثة من البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات (فطن) والخاصة بإعداد المدرب المعتمد والميسر , وقدمت احدى التربيات حقيبة تدريبة عن ( الوعي الذاتي ) لـ 71 تربويا يمثلون 14 ادارة تعليمة , تناولت مهارات لمواجهة مؤثرات الحياة .

    وكشفت تغريد الحمدان مديرة إدارة التدريب التربوي والابتعاث بتعليم جدة أنه في ظل استقواء عناصر الاتصال والتأثير والتأثر بين الأفراد والمجتمعات والشعوب يتعاظم دور الوعي الذاتي في مواجهة التأثيرات بأنواعها والتي يتعرض لها الفرد في مراحل حياته بأنواعها .. مبينة ارتباط الوعي الذاتي بالقيم والمبادئ التي يتم غرسها في الشخصية وفعالية وتقدير الفرد لذاته .. وأن تنمية مهارات الوعي الذاتي تعني ببناء قيمي سليم ليكون المعيار والمحكم لكل ما يصدر عن الإنسان فكرا وسلوكا ..

    وأبانت ” الحمدان ” أن الهدف من الحقيبة التدريبية هو تزويد المتدرب بمعارف ومهارات تسهم في تحقيق وعيه الذاتي لمواجهة مؤثرات الحياة ، وسوف يتم نقلها  للمدربين المعتمدين والميسرين وتدريبهم عليها ، ومن ثم تدريب طلاب وطالبات التعليم العام الذي يتوقع منهم في نهاية الحقيبة التدريبية أن يتعرفوا على مفهوم الوعي الذاتي ، والهدف منه في حياة الفرد ، وأن يحدد العلاقة بين وعي الذات وتقدير الذات ، وأن يمارس معاييره في الحكم على المؤثرات التي يتعرض لها في الحياة ، وأنواعها ، وأن يطبق استراتيجيات التعامل مع المؤثرات بمختلف مستوياتها.

     

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع