• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • تعليم ينبع يكمل مختبراته في جميع مدارس المحافظة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-11-03 الموافق 20-01-1437

     

    استلام و تركيب عشرين مختبرا للعلوم أكمل قسم التجهيزات المدرسية بتعليم ينبع المرحلة الثانية من تأثيث مختبرات المرحلة الابتدائية (بنين ـ بنات)، بنسبة 100% للمدارس ذات المباني الحكومية ، و97% للمدارس ذات المباني المستأجرة.

    ودشن مدير تعليم ينبع محمد بن عبدالله العقيبي يرافقه المساعد للشؤون المدرسية عبدالعزيز القرافي وعدد من القيادات التربوية معمل العلوم في ابتدائية أبي بكر الرازي ، وحضر درسا تطبيقيا قدمه المعلم حمدان المحياوي ..

    وأكد “العقيبي” أن وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية رائدة على المستوى العالمي في تجهيز المختبرات والمعامل، مضيفا أن المختبر هو البيئة المناسبة لتدريس مادة العلوم ، مشددا على أن هذه الإمكانيات الحديثة إن لم تجد معلما مفعلا لها في عملية التدريس فلن يستفاد منها ، ويظل تفعيل دورها بما يحقق أهدافها هو ما يجب أن نتابعه في الميدان، سواء من مديري المدارس أو المشرفين التربويين من خلال الزيارات الميدانية لمعلمي العلوم في مختبراتهم .

    وبرهن “العقيبي” على أهمية المختبرات بالنسبة لأبنائنا الطلاب والطالبات بأنه لا يزال يتذكر التفاصيل الدقيقة في حصص العلوم التي درسها في المختبرات، حيث كان اصطفافه مع زملائه للذهاب إلى المختبر متعة وانتظار ، وكيف كانوا يتناوبون بشرائحهم على المجاهر يتفحصون مكوناتها .

    ثم استمع لشرح مفصل من مشرف المختبرات المدرسية أحمد بن محمد الدليقي عن محتويات المختبرات ووسائلها وأدواتها .. مبينا أنه بانتهاء هذه المرحلة فإنه تم تأثيث عشرين مختبرا للعلوم في المرحلة الابتدائية شملت جميع القطاعات ( البحر – النخل – خمال –رخو- العيص – المرامية ) وتتميز هذه المختبرات بملائمتها لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية حيث يتكون المختبر من أربع طاولات ، مع اثنين وثلاثين كرسيا ومنضدة علمية للمعلم والتي تمثل مختبرا متكاملا حيث تحوي على جميع ما يحتاجه المعلم في هذه المرحلة من وسائل وأدوات تخدم مقررات العلوم، بالإضافة إلى ما تحويه المختبرات من أجهزة حاسب وأجهزة عرض وسبورات تفاعلية الكترونية، وسبق أن تم تأثيث عشرين مختبرا من هذا النوع في العام الدراسي الماضي وبهذا يكون ولله الحمد تم تأثيث جميع المدارس الحكومية بشكل كامل وجزء من المدارس المستأجرة بنين وبنات .

    وأضاف “الدليقي” أن الأمل معقود بإذن الله في أن تتم الاستفادة من هذه الإمكانيات التي تقدمها الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للتجهيزات وعلى رأسها الدكتور أحمد الدندني، والمتابعة الجادة من قسم التجهيزات المدرسية بالإدارة لخدمة أبنائنا الطلاب وتقديم كل ما يخدم العملية التعليمية .

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع