• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • «مدارس بلا غياب» في تعليم ينبع أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-11-11 الموافق 28-01-1437

     

    افتتحت المساعد للشؤون التعليمية رقية بنت عتيق الحمدان اليوم أعمال اللقاء التربوي (مدرسة بلا غياب) والذي ينفذه قسم الإشراف التربوي ـ بنات ـ ممثلا في شعبة نظام المقررات بحضور أكثر من (١٠٠) تربوية على مسرح الثانوية الثالثة بينبع الصناعية .

     

    ويهدف اللقاء إلى الحد من غياب الطالبات خلال الفترات التي تسبق الإجازات والاختبارات من خلال نشر الوعي التربوي مدرسيا و أسريا للوصول إلى مدرسة بلا غياب ، وتحديد دور الإدارة والمعلمة الإيجابي في تقليص هذه الظاهرة والحد منها وإنهائها، والتقليل من الهدر التعليمي والاقتصادي خلال هذه الفترة، وغرس قيمة الانضباط لدى الطالبات .

    وأكدت “الحمدان” على تكاتف الجهود للحد من غياب الطالبات والعمل على استقطاب الطالبات للمدرسة ترغيباً بخلق دواعي ذلك لدى كل جهة اختصاص .

    وتناول اللقاء عدد من المحاور التربوية، حيث قدمت رئيسة الوحدة الإرشادية فجر الصباح الجهني ورقة عمل بعنوان (دور الإرشاد والتوجيه في الحد من غياب الطالبات) تتضمن دور الأسرة في توجيه سلوك الأبناء وإكسابهم عادات النظام والانضباط، وتأثير الغياب على الطالبة، ودور التوجيه والإرشاد مع الطالبة، وأسباب ودوافع الغياب، والإجراءات الإدارية والتربوية المناسبة لعلاج هذه المشكلة وتطبيق لائحة السلوك والمواظبة.

    وقدمت مشرفة نظام مقررات فتحية حميدي حداد ورقة (دور المشرفة التربوية في الحد من غياب الطالبات) عرضت فيها دور المشرفة التربوية، والتخطيط السليم لتفعيل البرنامج بالتنسيق مع إدارات المدارس، والمتابعة الجادة والمستمرة للحد من الغياب وذلك بالتعاون بين قسم الإدارة المدرسية والمشرفات الفنيات وقسم التوجيه والإرشاد وإشعار إدارة المدرسة وجميع منسوباتها بأهمية الانتظام .

    وعرضت كل من مديرة الثانوية الثانية بينبع الصناعية عزيزة عبدالرحمن فلاته ومديرة الثانوية الثالثة بينبع الصناعية منال محمد عبدالكريم محور (دور القائدة التربوية في الحد من غياب الطالبات ) تناولن دور قائدة المدرسة في تسير النظام والانضباط المدرسي للحد من غياب الطالبات والمرشدة الطلابية ورائدة النشاط ووكيلة الشؤون التعليمية واستعرضن خلال ذلك ثلاث عوامل مؤثرة في الغياب (بيئة المدرسة، وأسباب ذاتية، وأسرية) والإجراءات المتخذة لعلاج تلك العوامل واختتمت الورقة بتقديم مقترحات وقائية للحد من المشكلة.

    وقدمت المعلمة زهور جمعه العوفي ورقة بعنوان (دور المعلمة في الحد من غياب الطالبات) مستعرضة الأهداف التي تسعى المدرسة لتحقيقها، ومعرفة أهم الأسباب والعوامل المؤثرة في غياب الطالبات خلال الأسبوع الأخير من الدراسة وبعد كل اجازة، وتحديد دور المعلمة الإيجابي .

    وفي ذات المحور قدمت حبيبه حمود الشذيواني ورقة هدفت من خلالها إلى تحقيق التوافق النفسي والتربوي للطالبة مع بيئتها المدرسية .

    وعرضت الطالبة هيفاء فهد أبو عظمة من الثانوية الثالثة بينبع الصناعية طرحا حول أسباب غياب الطالبات وأفضل الطرق للحد من هذه المشكلة من وجه نظر الطالبات أنفسهن.

    وقد خلص اللقاء إلى عدد من التوصيات التربوية من أبرزها: أهمية الدور التوعوي من خلال تعريف الطالبة بواجباتها تجاه المدرسة وتنمية حب التعلم، تفعيل الشراكة المجتمعية بين المدرسة والمنزل من خلال وضع آلية تحقق التواصل التربوي المستمر بينهما، العمل على تصميم برامج للأنشطة اللاصفية لتشجيع الطالبات على عدم الغياب، تفعيل دور اللجان الإرشادية ما قبل الاختبارات والإجازات، إشراك الطالبة في إجراء دراسات مسحية للتعرف على الأسباب المتعلقة بدوافع الغياب، تحفيز المنضبطات في الحضور وتكريمهم، الاستفادة من تجارب المدارس المنظمة لضبط حضور الطالبات وتعميم تلك التجارب وتطويرها والإضافة إليها.

     

     

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع