• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • في افتتاحية لقاء قادة التوعية الإسلامية.. مدير تعليم ينبع .. أبناؤنا ليسوا لقمة هانئة لأعداء الوطن أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-11-18 الموافق 05-02-1437

     

    دشن مدير تعليم ينبع محمد بن عبدالله العقيبي أعمال اللقاء السنوي الحادي عشر لقادة التوعية الإسلامية تحت شعار (التربية الوجدانية الذكية "إدراك") والمنفذ في محافظة ينبع خلال الفترة من 6ـ7/ 2/ 1437هـ ، بحضور مدير عام التوعية الإسلامية بالوزارة نبيل بن محمد البدير ومساعدة مدير عام التوعية الإسلامية زكية الخلاقي ، وعدد من مشرفي ومشرفات العموم ، والقيادات التربوية بالمحافظة ، بمشاركة أكثر من 100 تربوي يمثلون 45 إدارة تعليمية ..

     

    ورحب العقيبي في كلمته الافتتاحية بالمشاركين ، وقال إن محافظة ينبع تسعد بتواجد هذه الكوكبة النيرة التي ننشد من اجتماعها الخير والفائدة لأبنائنا ووطننا .. ثم تحدث عن التوعية الإسلامية كقيمة مضافة إلى العمل التعليمي ، وتطورها حتى أصبحت عصبا في العملية التعليمية ، و درعا من دروع الوطن الغالي ، فهي المجال لمن أراد أن يقدم خيرا لبلاده ومجتمعه ولنفسه في الدنيا والاخرة ، منوها بدور التوعية الإسلامية والدعم الكبير من معالي وزير التعليم ، و ما ارتباطها المباشرة به إلا دليلا على الاهتمام والأهمية .. موضحا أن أبناء هذا العصر يحتاجون إلى طريقة مختلفة في التوجيه والتقويم .. بأن نحدثهم بلغة عصرهم ، نعايشهم ونجذبهم ، ونقدم لهم الخير بطريقة احترافية حتى لا تتخطفهم الأفكار الهدامة ..  داعيا الله أن يكون هذا اللقاء مباركا ، ونخرج فيه بالفائدة لأبنائنا وبناتنا .

     

    وشكر مدير عام التوعية الإسلامية بالوزارة نبيل البدير تعليم ينبع على استضافته  للبرنامج وعلى ما قاموا به من تنظيم وحسن استقبال وأكد على أهمية التربية الوجدانية الذكية "إدراك" في غرس حب التعلم و السمو بالذات في نفوس الطلاب ، متناولا التحديات التي يواجهها شبابنا اليوم ، والمحاولات المستمرة للعبث بعواطفهم وزرع بذور الشر في نفوسهم ، مؤكدا أننا لن نترك لهذه المحاولات المجال ، فمن خلال التربية الوجدانية الذكية ( إدراك) سنساهم بشكل مباشر في تقوية شخصية الشاب وتربيته على كيفية التحكم في عواطفه ومشاعره ، ومساعدة المدرسة على تهيئة بيئة مناسبة وجدانيا وعاطفيا من خلال استراتيجيات متقدمة تحقق الحصانة الفكرية ..

     

    وقدمت مساعدة مدير عام التوعية الإسلامية  زكية الخلاقي كلمة شكرت فيها سعادة مدير عام التوعية الإسلامية ومدير تعليم ينبع ، وجميع المشاركين على الحضور والمشاركة في اللقاء ، وأكدت على بذل الجهود لإيصال الرسالة التي نسعى لتحقيقها من خلال الأهداف التي يرتكز عليها اللقاء وتنفيذها فعليا لصد التيارات المعادية.

    بعدها كرم مدير التعليم ومدير عام التوعية الإسلامية الجهات الداعمة و المساندة لتنفيذ هذا اللقاء.

     

    وأجمل رئيس التوعية الإسلامية بتعليم ينبع عبدالرحمن الأحمدي فعاليات اللقاء موضحا أن اللقاء بدأ أعماله بافتتاحية المتحدث الرئيس مدير عام التوعية الإسلامية بـعنوان (منهج التربية الوجدانية الذكية في برامج التوعية الإسلامية ) ، ثم جلستين ، عنونت الجلسة الأولى بـ(التربية على القيم الأخلاقية) قدمت خلالها أربع أوراق عمل تشمل التربية على القيم الأخلاقية في المدرسة ، و عرض للحقيبة القيمية للإدارة العامة ، وأثر القيم في بناء الشخصية السوية ، واختتمت هذه الجلسة بعرض تطبيقي لقيمة الاحترام .. وعنونت الجلسة الثانية بـ(إثراء المعرفة الشرعية) قدمت خلالها أربع أوراق تشمل تعريف وعرض وتعليق حول مبادرة إثراء ، والمصلى التقني ، والتوعية في المدارس العالمية وبرنامج هداية ، والمركز الدائم ودوره في دعم الخطة السنوية للتوعية الإسلامية .

    واختتمت الجلسات بلقاء مفتوح لمناقشة التوصيات والأعمال الإدارية والتربوية للتوعية الإسلامية وتطلعات التطوير ..

    وشكر الأحمدي مدير تعليم ينبع ومدير عام التوعية الإسلامية بالوزارة والمساعدة على متابعتهم المستمرة والمباشرة استعدادا وتنفيذا ، وحرصهم الدؤوب على إنجاح هذا اللقاء ، كما شكر الجهات الداعمة والمساندة ، سائلا الله للجميع التوفيق والسداد .. 







    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع