• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • ينبع .. الخروج بالتوصيات الختامية في لقاء تجويد أداء مكاتب التعليم أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-12-09 الموافق 26-02-1437


     

    خلص المشاركون في لقاء مديري ومديرات مكاتب الإشراف خلال مناقشات " تجويد أداء إدارات مكاتب التعليم " في ختام جلسات اليوم الأخير في محافظة ينبع إلى عدد من التوصيات التربوية أكدت على تطبيق هندرة الإدارة "إعادة هندسة البيئة" لتحقيق سرعة وتجويد الأداء وتخفيض التكلفة ، وإجراء دراسات علمية على واقع تطبيق أدوات التقويم في العملية التعليمية يُبنى عليها وضع آلية للتقويم على أسس علمية منهجية ، والتركيز على مرحلة تقويم النتائج ودراستها وبناء الخطط التشغيلية عليها لتحسين جميع العمليات التعليمية ، وتحقيق التكامل بين أدوار الإدارات المعنية بهدف تحسين نتائج التحصيل الدراسي ، وتجويد عمليات التقويم وأدواته المطبقة في الميدان ، ودعم تطبيق التقويم للتعليم وتدريب الميدان عليه بأدواته المتعددة خلال فترة محددة ، ووضع التنمية الذاتية كأحد المعايير التي يستند عليها في الترشيحات للأعمال القيادية أو الإشرافية لتحفيز المعلمين على التنمية الذاتية من مصادرها المتنوعة ، والتركيز على التنمية المهنية للقيادات التعليمية بشكل عام وللمعلومية بشكل خاص لإحداث التغيير الفعال في المخرج التعليمي للمؤسسات التعليمية ، تطبيق الاختبارات الإشرافية الموحدة لقياس مستوى الأداء ومقارنته بين المدارس وتحديد فرص التحسين ، وتطبيق تجربة "الإدارة الرقمية" التي طرحت في البرنامج في الميدان التربوي لما لها من دور  بارز في اختصار الوقت والجهد وتحقيق جودة العمل وتطويره ، وربط منظومة الأداء الإشرافي بنظام نور ليعطي دلالة واضحة ودقيقة للأداء ، والبعد عن طابع التفتيش لتحقيق تجويد الأداء وأن لا يكون هناك ترتيب للمكاتب لأن العجز القائم في المكاتب على مستوى المعلمين أو المشرفين قد يكون السبب في إحداث الفجوة للمكتب مما يزيد من الإحباط وقلة الدافعية نتيجة لهذا الترتيب ، وتفعيل مبدأ التفويض الفعال من قبل مدير المكتب لمساعديه بما يحقق الإنجاز وتسهيل إجراءات العمل ، ومتابعة تفعيل قائد المدرسة لتوصيات الزيارات الميدانية لتحقيق الفائدة المتوقعة منها ، ونشر ثقافة مجتمع المعرفة في الميدان التعليمي لما لذلك من أهمية في بناء الاقتصاد المعرفي الذي تبنى عليه الحضارات ، وإدراج استراتيجيات التحول إلى مجتمع المعرفة ضمن الخطة الاستراتيجية للإشراف التربوي .

     

    وقدمت خلال جلسات اليوم ورقتي عمل ، بدأت أولى الجلسات بـ "الزيارات الميدانية وأثرها في تطوير مخرجات التعليم " قدمها رئيس القيادة المدرسية بتعليم مكة سعيد الأحمري تحدث فيها عن تعريف الزيارة الميدانية ، و تشخيص واقع الميدان من خلال ممارسة واقعية شاملة تربوية ، واكتشاف تطوير وتحسين مخرجات التعليم ،وتوظيف كافة الإمكانات والصلاحيات ، والفرق بين الزيارات الميدانية قديماً وحديثاً ، مستنبطا أن الزيارات الميدانية الفاعلة تقيس منظومة الأداء عموما ، مختتما ورقة العمل بمناقشة آراء المشاركين وأبرز المعوقات لتنفيذ الزيارات . 

     

    وبدأت الجلسة الثانية بورقة عمل " واقع التغيير في مكاتب التعليم" لمدير إدارة الإشراف التربوي بالجوف يوسف المظهور تحدث فيها عن مجتمع المعرفة ، واستشراف مستقبل العمل في مكاتب التعليم ، و أن تكون مجتمعاً معرفياً منتجاً ومنافساً عالمياً بحلول ١٤٤٤هـ وتحقيق هدف بناء مجتمع متكامل عالمياً يحقق تنمية بيئة جاذبة تحقق بناء مجتمع متكامل . 

     

    يذكر أن لقاء مديري ومديرات مكاتب التعليم "تجويد أداء إدارات مكاتب التعليم" نفذ في محافظة ينبع في الفترة من 25ـ27 /2 /1437هـ  ، بمشاركة أكثر من 120 تربويا وتربوية على مستوى المناطق والمحافظات التعليمية  . 





    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع