• نظام نور خريطة الموقع اتصل بنا
  • Homepage
  • التعليم : نظام المقررات يشمل 1017 مدرسة و 300 ألف طالب وطالبة أضيف بواسطة: الاعلام التربوي (بنات) | بتاريخ 2015-12-17 الموافق 05-03-1437

     

     

     

     

    ناقش لقاء تطوير القيادات الإشرافية في نظام المقررات ، الأدوار التكاملية لمشرفي المقررات ، والإرشاد الأكاديمي بين الواقع والمأمول , والعوائق والصعوبات في مبادرة التأهيل المهني , حيث قدمت في ثلاث جلسات ست أوراق عمل حضرها مشرف عام التعليم الثانوي بالوزارة عبدالرحمن المهنا ، وممثلو 45 إدارة تعليمية ( بنين و بنات ) على مستوى المملكة ، وعدد من مشرفي نظام المقررات في الوزارة .


    وتواصلت جلسات اللقاء لليوم الثاني على التوالي بمحافظة ينبع حيث قدمت خلال الجلسة الأولى ورقتي عمل ، الأولى بعنوان ( الأدوار التكاملية لمشرفي نظام المقررات)  تناولت فيها  أمل عبد الحميد من جهاز الوزارة  عددا من المحاور التي تؤكد على الدور التكاملي بين الأقسام ذات العلاقة بمدارس نظام المقررات  ( شؤون المعلمين / الموظفين ) ، و مهام مشرف نظام المقررات  ، و آلية التنسيق والعمل بين شؤون المعلمين والإشراف التربوي في طريقة تسديد العجز واحتساب نصاب المعلم وفق عدد الحصص وليس المناهج  ، وضرورة تزويدهم بالخطط الدراسية قبل العام الدراسي .


    وكانت الورقة الثانية عن (مهام ومسؤوليات مشرف نظام المقررات وآلية اختياره) ل "مرشد قياض" من تعليم القريات بدأها باستعراض ضوابط اختيار مشرف نظام المقررات ، ومهامه من حيث وضع خطة عمل على مستوى العام الدراسي ، والعمل على إخراج مدارس نظام المقررات من النمط التقليدي في التعليم إلى النمط الحديث ، وتفعيل دور البرامج التدريبية ، والتأكيد على الزيارات المدرسية ، ومتابعة أعمال التسجيل وخطط المدارس و المرشد الأكاديمي والنظام الصيفي ، والتأكيد على التوثيق ، والأفكار الإبداعية والمبادرات ، وتجويد الأداء التطويري .


    وفي الجلسة الثانية ، قدمت ثلاث ورش وأوراق عمل ، حملت الورشة الأولى عنوان (الإرشاد الأكاديمي بين الواقع والمأمول) لعدنان كنعان من تعليم المدينة ناقش فيها تعريف الإرشاد الأكاديمي ، وآلية تنفيذه حسب الدليل الإجرائي ، قسم خلالها المشاركون إلى مجموعات تداولت بالمناقشة الواقعية عددا من مواضيع الإرشاد الأكاديمي ..


    أما الورقة الثانية  فكانت بعنوان ( الصعوبات التي تواجه وكلاء التسجيل ، والحلول ) قدم لها خالد الشهري من جهاز الوزارة  بالحديث عن انطلاق نظام المقررات في عام 1425هـ ، كثاني نظام تم تنفيذه بعد نظام الثانوية العامة ، مبينا أن عدد مدارس المقررات في المملكة  1017 مدرسة ، تستوعب أكثر من 300 ألف طالب وطالبة ، ثم انتقل لمناقشة أبرز الصعوبات كمواد التأهيل المهني و بناء الجداول وتحديد المستويات ..


    واستعرضت لطيفة الشويعر من جهاز الوزارة  في الورقة الثالثة  مبادرة  (التأهيل المهني لطلاب المرحلة الثانوية ) موضحة  أن  التأهيل المهني لطلاب المرحلة الثانوية هو  إحدى ثمرات التعاون بين وزارة التعليم ومنظومة العمل ضمن برنامج (تعليم وعمل ) والتي تهدف  إلى تزويد طلاب وطالبات التعليم العام بالمهارات  الأساسية في المجالات التقنية والمهنية وتشجيعهم على الالتحاق بالتخصصات التي يحتاجها سوق العمل ، ومساعدة الطلاب على اكتشاف ميولهم وقدرتهم وبناء إعدادهم المهني الأولى وغرس الاتجاهات الايجابية لدى الطلاب والطالبات نحو العمل المهني .


    وفي الجلسة الأخيرة تناول فهد ظافر الشهري من تعليم النماص (العوائق والصعوبات في مبادرة التأهيل المهني ) .

     



    تعليقات (0)

    سيرفرات واستضافة ديموفنف   |   تصميم وبرمجة أرابيا نت

    جميع الحقوق محفوظة لإدارة التعليم بمحافظة ينبع